fbpx

داء السكري: تعرف على أسبابه ومضاعفاته وتشخيصه وعلاجه

تشير التقديرات إلى أن هناك أكثر من 5 ملايين شخص مصاب بالسكري في إسبانيا، وفي جميع أنحاء العالم يتجاوز الرقم 400 مليون. يمكن أن يسبب هذا المرض المزمن عددًا من المشاكل الصحية، بما في ذلك العمى وأمراض القلب والسكتة الدماغية. في هذا المنشور، سنقوم بتحليل الأعراض والعلاجات بالتفصيل وسنوصي بأفضل مكان في مدريد لتشخيص هذا المرض وعلاجه. .

tipo de diabetes 1 y 2

ما هو داء السكري؟

داء السكري هو مرض مزمن يؤثر على عملية التمثيل الغذائي في جسم الإنسان. في مرض السكري، لا ينتج الجسم كمية كافية من الأنسولين أو يستخدمه بشكل فعال، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

هناك نوعان رئيسيان من داء السكري: النوع 1 والنوع 2. ويمكن السيطرة على أي منهما عن طريق العلاج المناسب ونمط الحياة الصحي. من المهم اكتشافه وعلاجه مبكرًا لمنع حدوث مضاعفات طويلة المدى.

ما الذي يسبب مرض السكري؟

بين ال الأسباب الرئيسية لمرض السكري يجدون بعضهم البعض:

  • علم الوراثة
  • الوزن الزائد والسمنة
  • نقص في النشاط الجسدي
  • نظام غذائي غير صحي
  • سن متقدم
  • ارتفاع ضغط الدم الشرياني
  • مستويات عالية من الدهون الثلاثية
  • التدخين
  • الإجهاد العاطفي والعقلي

ماذا يحدث لشخص مصاب بمرض السكري؟

عندما يصاب الشخص بمرض السكري، يواجه جسمك صعوبة في تنظيم مستويات السكر في الدم، مما قد يتسبب في تلف الأنسجة والأعضاء في الجسم. إذا ترك مرض السكري دون السيطرة عليه، فإنه يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة، بما في ذلك أمراض القلب، ومشاكل في الكلى، وتلف الأعصاب، والعمى، والسكتة الدماغية.

Enfermedades relacionadas diabetes

أنواع مرض السكري

تجدر الإشارة إلى أنه بالإضافة إلى مرض السكري من النوع الأول والسكري من النوع الثاني، هناك أنواع مختلفة من هذا المرض. على سبيل المثال، سكري الحمل وهو شكل مؤقت من مرض السكري يتطور أثناء الحمل ويختفي عادة بعد الولادة.

وهناك أيضا مرض السكري من النوع MODY (مرض السكري عند النضج عند الشباب)، وهو شكل نادر من مرض السكري يتم توريثه بطريقة جسمية سائدة وعادة ما يتطور في مرحلة المراهقة أو الشباب.

وتشمل الأشكال الأخرى الأقل شيوعا من مرض السكري مرض السكري المرتبط بالتليف الكيسي، ومرض السكري عند الأطفال حديثي الولادة، ومرض السكري من نوع LADA (مرض السكري المناعي الذاتي الكامن لدى البالغين).

مقدمات السكري

لهذه الجزئيه، مقدمات السكري هي حالة تكون فيها مستويات السكر في الدم أعلى من المعدل الطبيعي، ولكنها ليست عالية بما يكفي لتشخيصها على أنها مرض السكري من النوع 2. وهذا يعني أن الشخص المصاب بمقدمات السكري يكون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2 ومضاعفات صحية أخرى، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية.

ولحسن الحظ، يمكن عكس حالة مقدمات السكري من خلال تغييرات نمط الحياة، مثل النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

مرض السكر النوع 1

مرض السكري من النوع الأول هو أحد أمراض المناعة الذاتية المزمنة التي يقوم جهاز المناعة في الجسم بمهاجمة وتدمير خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس والتي تنتج الأنسولين. بسبب نقص الأنسولين، ترتفع مستويات السكر في الدم ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة إذا تركت دون علاج.

عادة ما يتم تشخيص مرض السكري من النوع الأول في مرحلة الطفولة أو المراهقة، ولكن يمكن أن تظهر في أي عمر. يتضمن علاج مرض السكري من النوع الأول إعطاء الأنسولين عن طريق الحقن أو مضخة الأنسولين، بالإضافة إلى تغيير العادات اليومية.

داء السكري من النوع 2

وفيما يتعلق بمرض السكري من النوع 2، فهو مرض مزمن فيه لا ينتج الجسم كمية كافية من الأنسولين أو لا يستطيع استخدامه بشكل صحيح. يؤدي هذا إلى تراكم مستويات السكر في الدم وإتلاف أعضاء وأنسجة الجسم.

يمكن أن يكون سبب مرض السكري من النوع 2 عوامل مثل السمنة، وعدم ممارسة الرياضة، والوراثة. غالبًا ما يتم تشخيصه عند البالغين، ولكنه يحدث بشكل متزايد عند الأطفال والمراهقين بسبب زيادة السمنة لدى الأطفال.

ما هو الفرق بين مرض السكري الكاذب ومرض السكري؟

ال الفرق الرئيسي بين مرض السكري الكاذب ومرض السكري هو أن الأول يؤثر على إنتاج وتنظيم الهرمون المضاد لإدرار البول، بينما الثاني يؤثر على تنظيم نسبة السكر في الدم.

ال يسبب مرض السكري الكاذب العطش الشديد والحاجة إلى التبول بشكل متكرر. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون سبب هذا المرض إصابات الرأس أو أورام المخ أو أمراض المناعة الذاتية أو بعض الأدوية. يعتمد العلاج على السبب وقد يشمل الأدوية التي تحل محل الهرمون المصاب.

الاختلافات بين مرض السكري من النوع 1 ومرض السكري من النوع 2

مرض السكري من النوع الأول والسكري من النوع الثاني هما شكلان مختلفان من مرض السكري لهما أسباب مختلفة ويؤثران على مجموعات مختلفة من الأشخاص.

يحدث مرض السكري من النوع الأول بسبب تفاعل المناعة الذاتية حيث يقوم جهاز المناعة في الجسم بمهاجمة الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس وتدميرها. ونتيجة لذلك، لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي من الأنسولين لتنظيم مستويات السكر في الدم. عادة ما يتطور مرض السكري من النوع الأول في مرحلة الطفولة أو المراهقة ويتطلب العلاج بالأنسولين مدى الحياة.

على الجانب الآخر، يحدث مرض السكري من النوع 2 بسبب مجموعة من العوامل الوراثية ونمط الحياة. في مرض السكري من النوع 2، يستمر الجسم في إنتاج الأنسولين، لكنه لا يستطيع استخدامه بفعالية للتحكم في مستويات السكر في الدم. عادة ما يتطور مرض السكري من النوع 2 عند البالغين ويمكن الوقاية منه أو تأخيره بتغيير نمط الحياة، وفي بعض الحالات، بالأدوية.

Síntomas diabetes mellitus

أعراض مرض السكري

ال الأعراض الأكثر شيوعا لمرض السكري نكون:

  • زيادة العطش والحاجة للتبول.
  • التعب والضعف.
  • فقدان الوزن دون سبب معروف.
  • رؤية ضبابية.
  • الالتهابات المتكررة، خاصة في الجلد أو اللثة أو المثانة.
  • وخز أو تنميل في اليدين والقدمين.
  • الجروح التي تحتاج إلى وقت للشفاء.
  • زيادة الجوع.
  • - المشاكل الجنسية، مثل ضعف الانتصاب.
  • مشاكل في التركيز والذاكرة.

ويجب أن يؤخذ ذلك بعين الاعتبار ليس كل الأشخاص المصابين بالسكري لديهم كل هذه الأعراض. وأن البعض قد يكون بدون أعراض في البداية.

الأمراض المرتبطة بمرض السكري

بعض الأمراض الرئيسية المرتبطة بمرض السكري نكون:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية- يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل أمراض القلب التاجية، وقصور القلب، والسكتة الدماغية.
  • مشاكل العين: اعتلال الشبكية السكري وإعتام عدسة العين والزرق من الأمراض الشائعة لدى مرضى السكري.
  • أمراض الكلى: يعد من الأسباب الرئيسية لأمراض الكلى المزمنة وقد يتطلب غسيل الكلى أو زرع الكلى.
  • الاعتلالات العصبية: يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب، مما يسبب تنميلًا أو وخزًا أو ألمًا في القدمين واليدين، بالإضافة إلى مشاكل في الهضم والجنس ومشاكل أخرى.
  • التهابات الجلد: وخاصة على القدمين.
  • اكتئاب: يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب ومشاكل الصحة العقلية الأخرى.
  • مشاكل الأسنان: يزيد من خطر الإصابة بأمراض اللثة وتسوس الأسنان ومشاكل الأسنان الأخرى.

عوامل خطر الإصابة بمرض السكري

بين ال عوامل الخطر الرئيسية لمرض السكري يجدون بعضهم البعض:

  • التاريخ العائلي لمرض السكري
  • الوزن الزائد أو السمنة
  • نمط الحياة المستقر أو عدم ممارسة النشاط البدني بانتظام
  • العمر المتقدم (أكثر من 45 عامًا)
  • ارتفاع ضغط الدم الشرياني
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول أو الدهون الثلاثية
  • تاريخ أمراض القلب والأوعية الدموية
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات عند النساء
  • اضطرابات النوم، وخاصة انقطاع النفس
  • التوتر المزمن والاكتئاب.

من المهم أن تضع في اعتبارك أن وجود واحد أو أكثر من عوامل الخطر لا يعني بالضرورة أن الشخص مصاب بمرض السكري، بل يزيد من احتمالية الإصابة به.

diabetes que es

تشخيص مرض السكري

من المهم تشخيص مرض السكري في الوقت المناسب، لأنه يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على صحة المريض إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح. يمكن أن يسبب مرض السكري غير المنضبط مشاكل صحية طويلة الأمد، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، والاعتلال العصبي، وأمراض الكلى، ومشاكل العين وحتى بتر الأطراف.

بالإضافة إلى ذلك، التشخيص المبكر يمكن أن يمنع تطور المرض ويحسن نوعية حياة المريض. لذلك، يُنصح بإجراء فحص إذا كان لديك أي عوامل خطر أو أعراض لمرض السكري، واتباع العلاجات والنصائح الطبية لإبقاء المرض تحت السيطرة.

اختبار الهيموجلوبين السكري A1c

ال اختبار الهيموجلوبين السكري A1c (HbA1c). هو اختبار دم يستخدم لتقييم متوسط مستويات الجلوكوز في الدم خلال الشهرين إلى الثلاثة أشهر الماضية. يفيد هذا الاختبار في تشخيص ومراقبة مرض السكري لأنه يعكس مستويات الجلوكوز في الدم على المدى الطويل. هذا الاختبار سهل الأداء ولا يتطلب إعدادًا خاصًا للمريض.

لل الجلوكوز

 اختبار تحمل الجلوكوز هو اختبار يستخدم ل قياس قدرة الجسم على معالجة السكر. وهو يتضمن أخذ عينة دم صائمة، وإعطاء محلول يحتوي على كمية معروفة من الجلوكوز، ثم أخذ عينات دم على فترات منتظمة لقياس مستويات الجلوكوز في الدم. يستخدم هذا الاختبار للكشف عن مرض السكري ومرض السكري.

اختبار نسبة الجلوكوز في الدم

هذا اختبار بسيط يقيس كمية الجلوكوز في الدم في وقت معين. ويتم ذلك من خلال عينة دم، والتي يمكن استخراجها عن طريق وخز الإصبع أو عن طريق عينة دم وريدية في المختبر. تساعد نتائج هذا الاختبار الأطباء على تحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بمرض السكري، أو مقدمات السكري، أو ما إذا كانت مستويات الجلوكوز في الدم طبيعية.

علاج مرض السكري

يمكن أن تؤدي الإدارة الجيدة لمرض السكري إلى تحسين نوعية حياة المريض والسماح له بعيش حياة نشطة وصحية. قد يشمل العلاج تغيير النظام الغذائي أو ممارسة التمارين الرياضية أو تناول الأدوية عن طريق الفم أو حقن الأنسولين اعتمادًا على نوع مرض السكري وشدته.. ومن المهم اتباع العلاج الذي أوصى به الطبيب وإجراء فحوصات دورية لتقييم تقدم العلاج وتعديله إذا لزم الأمر.

علاج مرض السكري من النوع الأول: الأنسولين

العلاج الرئيسي لمرض السكري من النوع 1 هو الأنسولينلأن هذا النوع من مرض السكري يرجع إلى النقص الكامل في إنتاج الأنسولين في الجسم. يتم إعطاء الأنسولين عن طريق الحقن تحت الجلد باستخدام حقنة أو قلم أنسولين أو مضخة أنسولين. من المهم معايرة جرعات الأنسولين على أساس فردي وتعديلها بناءً على مستويات الجلوكوز في الدم لدى الشخص والنشاط البدني وعوامل أخرى.

الأنسولين ضروري للخلايا لاستخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة.. وبدون الأنسولين، يتراكم الجلوكوز في الدم، مما قد يؤدي إلى تلف الأعضاء بمرور الوقت. من المهم للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول تناول الجرعة المناسبة من الأنسولين في الوقت المناسب واتباع خطة الأكل الصحي وممارسة النشاط البدني بانتظام للتحكم في مستويات الجلوكوز في الدم ومنع المضاعفات طويلة المدى.

علاجات مرض السكري من النوع 2

يمكن أن يكون علاج مرض السكري من النوع 2 متنوعًا للغاية ويعتمد على كل حالة على حدة. ومن الركائز الأساسية للعلاج اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، وتجنب السكريات والدهون الزائدة، والحفاظ على كمية كافية من الألياف والفيتامينات. بالإضافة إلى ذلك، يوصى بممارسة النشاط البدني بانتظام، مما سيساعد على تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم ومنع مضاعفات القلب والأوعية الدموية الأخرى.

في بعض الحالات، قد يكون من الضروري استخدام الأدوية للسيطرة على مستويات السكر في الدم. والأكثر استخدامًا هي عوامل سكر الدم عن طريق الفم، والتي تعمل عن طريق تقليل إنتاج الجلوكوز في الكبد وتحسين حساسية الأنسولين. في الحالات الأكثر تقدمًا، قد يكون من الضروري إعطاء الأنسولين، إما بمفرده أو بالاشتراك مع أدوية أخرى.

dia mundial diabetes

باختصار، يؤثر داء السكري على ملايين الأشخاص حول العالم ويمكن أن يكون له عواقب صحية خطيرة إذا لم تتم السيطرة عليه بشكل صحيح. في Clínica Elgeadi لدينا متخصصون مدربون تدريبًا عاليًا تشخيص وعلاج مرض السكريلذا، إذا ظهرت عليك أي أعراض، فلا تتردد في تحديد موعد معنا لتلقي أفضل رعاية ورعاية ممكنة.

أضف تعليق

في Clínica Elgeadi نحن ملتزمون تجاه مجتمعنا ومنفتحون لتقديم المشورة والإجابة على أي سؤال كلما أمكن ذلك.

لتقديم تشخيص دقيق للمريض، سيكون من الضروري دائمًا إجراء تقييم شخصي ومراجعة شاملة لتاريخه الطبي. بمجرد دراسة الحالة بشكل فردي، سيتم التوصية بالعلاج الأنسب للمريض وفقًا لحالته المرضية و/أو مرضه.

علاوة على ذلك، من عيادة الجعدي، نود أن نذكركم أنه لن يتم وصف أي دواء دون استشارة مسبقة.

ar
Logo Clinica Elgeadi

خدمات

نحن

اتصال

هل ترغب في الحصول على آخر الأخبار الطبية والنصائح الجيدة؟

معلومات الاتصال